بريد مجاني باسم موقعنا ghamid@ghamid.net


 عدد الضغطات  : 5133 
 عدد الضغطات  : 969 
 عدد الضغطات  : 864 
 عدد الضغطات  : 905

 عدد الضغطات  : 916 
 عدد الضغطات  : 1046 
 عدد الضغطات  : 856 
 عدد الضغطات  : 866


مجلس الشريعة و الحياة (‏من يرد الله به خيرا ‏ ‏يفقهه في الدين ) مجلس الشريعة والحياة على عقيدة أهل السنة والجماعة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-01-2008, 09:18 AM   #41
الريحاني
مسافر زاده الخيال


الصورة الرمزية الريحاني
الريحاني غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 504788
 تاريخ التسجيل :  Jun 2008
 أخر زيارة : 12-21-2013 (08:47 PM)
 المشاركات : 9,354 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkgreen
مزاجي:
افتراضي



الجواب

أبـــــو ذر الـغـفــــأري رضـــي اللــه عـنـــه

السؤال

أول من عدى به فرسه في الإسلام ، قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( إن الله أمرني بحبك ، وأنبأني إنه يحبك )

فمن هو ؟


 
 توقيع : الريحاني
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 11-01-2008, 11:51 AM   #42
الفلاّح
كادح
كادح على باب الله


الصورة الرمزية الفلاّح
الفلاّح متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 44
 تاريخ التسجيل :  Sep 2003
 أخر زيارة : يوم أمس (10:58 PM)
 المشاركات : 19,102 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الريحاني مشاهدة المشاركة
السؤال
أول من عدى به فرسه في الإسلام ، قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( إن الله أمرني بحبك ، وأنبأني إنه يحبك )
فمن هو ؟
أول من عدا به فرسه في سبيل الله هو
" المقداد بن الأسود"

كان قد حالف في الجاهلية الأسود بن عبد يغوث فتبناه، فصار يدعى المقداد بن الأسود حتى اذا نزلت الآية
الكريمة التي تنسخ التبني نسب لأبيه عمرو بن سعد..

ايمان وشجاعه

والمقداد من المبكّرين بالاسلام، وسابع سبعة جاهروا باسلامهم وأعلنوه، حاملا نصيبه من أذى قريش
ونقمتها، فيه شجاعة الرجال وغبطة الحواريين..!!
ولسوف يظل موقفه يوم بدر لوحة رائعة لكل من رآه لو أنه كان صاحب هذا الموقف العظيم..
يقول عبدالله بن مسعود صاحب رسول الله:
" لقد شهدت من المقداد مشهدا، لأن أكون صاحبه، أحبّ اليّ مما في الأرض جميعا".
في ذلك اليوم الذي بدأ عصيبا.و حيث أقبلت قريش في بأسها الشديد واصرارها العنيد، وخيلائها وكبريائها..
في ذلك اليوم.. والمسلمون قلة، لم يمتحنوا من قبل في قتال من أجل الاسلام، فهذه أول غزوة لهم يخوضونها..
ووقف الرسول يعجم ايمان الذين معه، ويبلوا استعدادهم لملاقاة الجيش الزاحف عليهم في مشاته وفرسانه..
وراح يشاورهم في الأمر، وأصحاب الرسول يعلمون أنه حين يطلب المشورة والرأي، فانه يفعل ذلك حقا،
وأنه يطلب من كل واحد حقيقة اقتناعه وحقيقة رأيه، فان قال قائلهم رأيا يغاير رأي الجماعة كلها،
ويخالفها فلا حرج عليه ولا تثريب..

وخاف المقدادا أن يكون بين المسلمين من له بشأن المعركة تحفظات...
وقبل أن يسبقه أحد بالحديث همّ هو بالسبق ليصوغ بكلماته القاطعة شعار المعركة، ويسهم في تشكيل ضميرها.

ولكنه قبل أن يحرك شفتيه، كان أبو بكر الصديق قد شرع يتكلم فاطمأن المقداد كثيرا..
وقال أبو بكر فأحسن، وتلاه عمر بن الخطاب فقل وأحسن..
ثم تقدم المقداد وقال:
" يا رسول الله..
امض لما أراك الله، فنحن معك..
والله لا نقول لك كما قالت بنو اسرائيل لموسى
اذهب أنت وربك فقاتلا انا هاهنا قاعدون..
بل نقول لك: اذهب أنت وربك فقاتلا انا معكما مقاتلون..!!
والذي بعثك بالحق، لو سرت بنا الى برك العماد لجالدنا معك من دونه حتى تبلغه. ولنقاتلن عن يمينك وعن
يسارك وبين يديك ومن خلفك حتى يفتح الله لك"..
انطلقت الكلمات كالرصاص المقذوف.. وتهلل وجه رسول الله وأشرق فمه عن دعوة صالحة دعاها للمقداد..
وسرت في الحشد الصالح المؤمن حماسة الكلمات الفاضلة التي أطلقها المقداد بن عمرو والتي حددت
بقوتها واقناعها نوع القول لمن أراد قولا.. وطراز الحديث لمن يريد حديثا..!!

أجل لقد بلغت كلمات المقداد غايتها من أفئدة المؤمنين، فقام سعد بن معاذ زعيم الأنصار، وقال:
" يا رسول الله..
لقد آمنا بك وصدّقناك، وشهدنا أنّ ما جئت به هو الحق.. وأعطيناك على ذلك عهودنا ومواثيقنا، فامض
يا رسول الله لما أردت، فنحن معك.. والذي بعثك بالحق.. لو استعرضت بنا هذا البحر فخضته لخضناه
معك، ما تخلف منا رجل واحد، وما نكره أن تلقى بنا عدوّنا غدا..
انا لصبر في الحرب، صدق في اللقاء.. ولعل الله يريك منا ما تقر عينك.. فسر على بركة الله"..

وامتلأ قلب الرسول بشرا وقال لأصحابه:
" سيروا وأبشروا"..
والتقى الجمعان..
وكان من فرسان المسلمين يومئذ ثلاثة لا غير: المقداد بن عمرو، ومرثد بن أبي مرثد، والزبير بن العوّام
بينما كان بقية المجاهدين مشاة، أو راكبين ابلا..

موقفه من الاماره

ان كلمات المقداد التي مرّت بنا من قبل، لا تصور شجاعته فحسب، بل تصور لنا حكمته الراجحة، وتفكيره العميق..
وكذلك كان المقداد..
كان حكيما أريبا، ولم تكن حكمته تعبّر عن نفسها في مجرّد كلمات، بل هي تعبّر عن نفسها في مبادئ نافذة
وسلوك قويم مطرّد. وكانت تجاربه قوتا لحكمته وريا لفطنته..

ولاّه الرسول على احدى الولايات يوما، فلما رجع سأله النبي:
" كيف وجدت الامارة"..؟؟
فأجاب في صدق عظيم:
" لقد جعلتني أنظر الى نفسي كما لو كنت فوق الناس، وهم جميعا دوني..
والذي بعثك بالحق، لا اتآمرّن على اثنين بعد اليوم، أبدا"..

واذا لم تكن هذه الحكمة فماذا تكون..؟
واذا لم يكن هذا هو الحكيم فمن يكون..؟
رجل لا يخدع عن نفسه، ولا عن ضعفه..
يولي الامارة، فيغشى نفسه الزهو والصلف، ويكتشف في نفسه هذا الضعف، فيقسم ليجنّبها مظانه
وليرفض الامارة بعد تلك التجربة ويتتحاماها.. ثم يبر بقسمه فلا يكون أميرا بعد ذلك أبدا..!!
لقد كان دائب التغني بحديث سمعه من رسول الله.. هوذا:
" ان السعيد لمن جنّب الفتن"..

واذا كان قد رأى في الامارة زهوا يفتنه، أو يكاد يفتنه، فان سعادته اذن في تجنبها..

حكمته

ومن مظاهر حكمته، طول أناته في الحكم على الرجال..
وهذه أيضا تعلمها من رسول الله.. فقد علمهم عليه الصلاة و السلام أن قلب ابن آدم أسرع تقلبا من القدر حين تغلي..
وكان المقداد يرجئ حكمه الأخير على الناس الى لحظة الموت، ليتأكد أن هذا الذي يريد أن يصدر عليه
حكمه لن يتغير ولن يطرأ على حياته جديد.. وأي تغيّر، أو أي جديد بعد الموت..؟؟

وتتألق حكمته في حنكة بالغة خلال هذا الحوار الذي ينقله الينا أحد أصحابه وجلسائه، يقول:

" جلسنا الى المقداد يوما فمرّ به رجل..
فقال مخاطبا المقداد: طوبى لهاتين العينين اللتين رأتا رسول الله صلى الله عليه وسلم..
والله لوددنا لو أن رأينا ما رأيت، وشهدنا ما شهدت فأقبل عليه المقداد وقال:
ما يحمل أحدكم على أن يتمنى مشهدا غيّبه الله عنه، لا يدري لو شهده كيف كان يصير فيه؟؟
والله، لقد عاصر رسول الله صلى الله عليه وسلم أقوام كبّهم الله عز وجل على مناخرهم في جهنم.
أولا تحمدون الله الذي جنّبكم مثل بلائهم، وأخرجكم مؤمنين بربكم ونبيكم"..

حكمة وأية حكمة..!!

انك لا تلتقي بمؤمن يحب الله ورسوله، الا وتجده يتمنى لو أنه عاش أيام الرسول ورآه..!
ولكن بصيرة المقداد الحاذق الحكيم تكشف البعد المفقود في هذه الأمنية..
ألم يكن من المحتمل لهذا الذي يتمنى لو أنه عاش تلك الأيام.. أن يكون من أصحاب الجحيم..
ألم يكون من المحتمل أن يكفر مع الكافرين.
وأليس من الخير اذن أن يحمد الله الذي رزقه الحياة في عصور استقرّ فيها الاسلام، فأخذه صفوا عفوا..
هذه نظرة المقداد، تتألق حكمة وفطنة.. وفي كل مواقفه، وتجاربه، وكلماته، كان الأريب الحكيم..

حبه للأسلام

وكان حب المقداد للاسلام عظيما..
وكان الى جانب ذلك، واعيا حكيما..
والحب حين يكون عظيما وحكيما، فانه يجعل من صاحبه انسانا عليّا، لا يجد غبطة هذا الحب في ذاته..
بل في مسؤولياته..
والمقداد بن عمرو من هذا الطراز..
فحبه الرسول. ملأ قلبه وشعوره بمسؤولياته عن سلامة الرسول، ولم يكن تسمع في المدينة فزعة،
الا ويكون المقداد في مثل لمح البصر واقفا على باب رسول الله ممتطيا صهوة فرسه، ممتشقا مهنّده وحسامه..!!

وحبه للاسلام، ملأ قلبه بمسؤولياته عن حماية الاسلام.. ليس فقط من كيد أعدائه.. بل ومن خطأ أصدقائه..

خرج يوما في سريّة، تمكن العدو فيها من حصارهم، فأصدر أمير السرية أمره بألا يرعى أحد دابته..
ولكن أحد المسلمين لم يحط بالأمر خبرا، فخالفه، فتلقى من الأمير عقوبة أكثر مما يستحق أو لعله لا
يستحقها على الاطلاق..
فمر المقداد بالرجل يبكي ويصيح، فسأله، فأنبأه ما حدث
فأخذ المقداد بيمينه، ومضيا صوب الأمير، وراح المقداد يناقشه حتى كشف له خطأه وقال له:

" والآن أقده من نفسك..
ومكّنه من القصاص"..!!
وأذعن الأمير.. يبد أن الجندي عفا وصفح، وانتشى المقداد بعظمة الموقف، وبعظمة الدين الذي أفاء عليهم
هذه العزة، فراح يقول وكأنه يغني:
" لأموتنّ، والاسلام عزيز"..!!

أجل تلك كانت أمنيته، أن يموت والاسلام عزيز.. ولقد ثابر مع المثابرين على تحقيق هذه الأمنية مثابرة باهرة
جعلته أهلا لأن يقول له الرسول عليه الصلاة والسلام:

"ان الله أمرني بحبك..
وأنبأني أنه يحبك"...
..........
السؤال .....
من هوالصحابي الذي استسقى به عمر (رضي الله عنه ) بعد موت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ؟


وداعة الله


 
 توقيع : الفلاّح
الكادح
إذا لم يعجبك كلامي فتجاوزه إلى ما يعجبك واستغفر لي بحلم أو صححه بعلم
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 11-11-2008, 11:21 PM   #43
ظلال الزيزفون
من كبار الموامين


الصورة الرمزية ظلال الزيزفون
ظلال الزيزفون غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 502572
 تاريخ التسجيل :  May 2007
 أخر زيارة : 03-12-2012 (11:14 AM)
 المشاركات : 2,932 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



هوالعباس بن عبد المطلب

هو العباس بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة، عم الرسول محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم رسول الله للعالمين، أحد الصحابة ومن المهاجرين إلى المدينة. ولد في مكة وتوفي في المدينة قبل مقتل الخليفة عثمان بن عفان .


نسبه
أبوه سيد قريش : عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة عامر بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

أمه : نتيلة بنت جناب بن كليب بن مالك بن عمرو بن عامر بن النمر بن قاسط بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان.

زوجاته
أم الفضل لبابة بنت الحارث بن حزن بن بجير بن هزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان. ولدت له:

اولاده

الفضل.
عبد الله.
عبيد الله.
قـُثـَم.
معبد.
عبد الرحمن.
أم حبيب



***********************************

من هو الصحابي ..قال له الرسول -صلى اللـه عليه وسلم- : ( أنت عتيق الله من النار ) ؟


 


رد مع اقتباس
قديم 11-12-2008, 07:33 AM   #44
الفلاّح
كادح
كادح على باب الله


الصورة الرمزية الفلاّح
الفلاّح متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 44
 تاريخ التسجيل :  Sep 2003
 أخر زيارة : يوم أمس (10:58 PM)
 المشاركات : 19,102 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظلال الزيزفون مشاهدة المشاركة
[ من هو الصحابي ..قال له الرسول -صلى اللـه عليه وسلم- : ( أنت عتيق الله من النار ) ؟
هوالصحابي الجليل وخليفة رسول الله أبوبكر الصديق رضي الله عنه
لقبه الحبيب نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ب ( عتيق الله من النار )
هو عبد الله ابن عثمان ابن عامر ويصل نسبه الى الجد السادس للنبى صلى الله عليه وسلم
ويكنى بأبى بكر الصديق رضى الله عنه
ولقب أبى بكر بألقاب عديدة كلها تدل على سمو المكانة ومنزلته العالية
1- لقب بـ ( العتيق )
قال له النبى صلى الله عليه وسلم انت عتيق الله من النار فسميا عتيقا 00
فى رواية عائشة قالت :
دخل ابو بكر الصديق على رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( أنت عتيق الله من النار فسمي يومئذ عتيقا)
2– لقب بـ ( الصديق )
وقد لقب بالصديق لكثرة تصديقه للنبي صلى الله عليه وسلم
وفي هذا تروي أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، فتقول:
لما أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم الى المسجد الاقصى
أصبح يتحدث الناس بذلك، فارتد ناسُ، كانوا آمنوا به وصدقوه وسعى رجال الى أبي بكر فقالوا:
هل لك الى صاحبك؟
يزعم أن أسري به الليله الى بيت المقدس! قال:
وقد قال ذلك؟
قالوا: نعم قال:
لئن قال ذلك فقد صدق.
قالوا: أو تصدقه أنه ذهب الليلة الى بيت المقدس وجاء قبل أن يصبح؟!!
قال نعم إني لأصدقه فيما هو أبعد من ذلك أصدقه بخبر السماء في غدوة أو روحة فلذلك سمي أبوبكر الصديق.
3 – لقب بـ ( الصاحب )
لقبه به الله عز وجل في القرآن الكريم:
{إِلاَّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ
اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا
وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}
4 – لقب بـ ( الاتقى )
لقبه به الله عز وجل في القرآن العظيم في قوله تعالى:
{وَسَيُجَنَّبُهَا الأَتْقَى}
5 – لقب بـ ( الأواه )
لقب أبو بكر بالأواه وهو لقب يدل على الخوف والوجل والخشية من الله تعالى، فعن ابراهيم النخعي قال:
كان أبوبكر يسمى بالأواه لرأفته ورحمته
رضي الله عنه وأرضاه
سؤالي ...
من هو أكثر الصحابة رواية للحديث؟

وداعة الله


 


رد مع اقتباس
قديم 12-10-2008, 11:57 PM   #45
ظلال الزيزفون
من كبار الموامين


الصورة الرمزية ظلال الزيزفون
ظلال الزيزفون غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 502572
 تاريخ التسجيل :  May 2007
 أخر زيارة : 03-12-2012 (11:14 AM)
 المشاركات : 2,932 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ابو هريرة ( عبدالرحمن بن صخر الدوسي) فقد روى عن الرسول عليه الصلاة والسلام

حوالي 5370 حديث ..


من جديد ::

من هو الصحابي الذي لقب بــ ( ساقي الحرمين ؟ )


 


رد مع اقتباس
قديم 12-11-2008, 08:17 AM   #46
عريفة مخلوع
هيثم الغامدي


الصورة الرمزية عريفة مخلوع
عريفة مخلوع متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1203
 تاريخ التسجيل :  Apr 2004
 العمر : 31
 أخر زيارة : 05-23-2014 (08:54 PM)
 المشاركات : 284 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
السؤال .....
من هوالصحابي الذي استسقى به عمر (رضي الله عنه ) بعد موت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ؟
:icon66:

اقتباس:
من هو الصحابي الذي لقب بــ ( ساقي الحرمين ؟ )
:icon66:

كأنهم توأم هالسؤالين :P

هو الصحابي الجليل العباس بن عبد المطلب رضي الله عنـــه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من هو الصحابي الذي لقب بـ (
سفير الصدق ) ؟ نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 


رد مع اقتباس
قديم 12-13-2008, 10:39 AM   #47
الفلاّح
كادح
كادح على باب الله


الصورة الرمزية الفلاّح
الفلاّح متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 44
 تاريخ التسجيل :  Sep 2003
 أخر زيارة : يوم أمس (10:58 PM)
 المشاركات : 19,102 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عريفة مخلوع مشاهدة المشاركة
من هو الصحابي الذي لقب بـ سفير الصدق ؟
سفير الصدق
إنه حبيب بن زيد -رضي الله عنه - أحد الصحابة الفضلاء، وأحد الرجال السبعين الذين بايعوا النبي
( في بيعة العقبة الثانية، وكان أبوه وأمه ممن شاركوا في هذه البيعة أيضًا، وقد لازم رسول الله
( بعد الهجرة، وشهد معه الغزوات كلها، ولم يتخلف عن غزوة واحدة.
ولما ادعى مسيلمة الكذاب النبوة، وزاد إضلاله وفساده، رأى الرسول ( أن يبعث إليه رسالة ينهاه فيها
عن حماقته، ووقع اختيار النبي ( على حبيب بن زيد بن عاصم ليكون سفيره إلى مسيلمة الكذاب.
وأخذ حبيب الرسالة وسافر إلى مسيلمة متمنيًا أن يكون سببًا في هدايته وعودته إلى رشده، ووصل حبيب
إلى مسيلمة وأعطاه رسالة الرسول
( ولكن مسيلمة أصر على ضلاله وغروره، وأمر شرذمة من قومه أن يعذبوه أمام حشد كبير من بني حنيفة.
وظن مسيلمة أن كل هذا التعذيب سيجعل حبيبًا يؤمن به، وبذلك يحقق معجزة أمام قومه الذين دعاهم لحضور هذا المشهد، وتوجه مسيلمة بالحديث إلى حبيب قائلا:
أَتَشْهَدُ أن محمدًا رسول الله؟
قال حبيب:
نعم أشهد أن محمدًا رسول الله.
فأصاب الخزى مسيلمة، وعاد يسأل حبيبًا في غضب:
وتشهد أني رسول الله؟
فقال حبيب في سخرية واستهزاء:
أنا أصم لا أسمع، فكرر مسيلمة السؤال مرارًا، ولكن حبيبًا ظل يردد جوابه السابق، فاسودَّ وجه مسيلمة
الكذاب، وفشلت خطته، فهاج، ونادى جلاده، فجاء برمحه وطعن حبيبًا، ثم قطع جسده عضوًا عضوًا،
وحبيب يردِّد في إيمان صادق:
لا إله إلا الله، محمد رسول الله.
وبلغ رسول الله ( نبأ استشهاد حبيب، فغضب غضبًا شديدًا، وجهز جيشًا لمحاربة مسيلمة، ولكنه
( توفي قبل توجه الجيش لمحاربته. فلما تولى أبو بكر الخلافة من بعده، لاقى مسيلمة في موقعة اليمامة
تلك المعركة التي انتصر فيها المسلمون، وقُتل مسيلمة وأصحابه، وثأر المسلمون لحبيب من هذا الكذاب.
،،،،،،،،،،،،
سؤالي...
من هو أول شهداء الأنصار..؟

وداعة الله


 


رد مع اقتباس
قديم 01-21-2009, 07:03 PM   #48
من واشنطن
من كبار الجماعه


الصورة الرمزية من واشنطن
من واشنطن غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 504094
 تاريخ التسجيل :  Dec 2007
 أخر زيارة : 11-11-2010 (10:41 PM)
 المشاركات : 596 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



سؤالي...
من هو أول شهداء الأنصار..؟

وداعة الله[/center][/QUOTE]

عمير بن الحُمام أول شهداء الأنصار

--------------------------------------------------------------------------------

هو عمير بن الحُمام بن الجموح بن زيد بن حرام بن كعب

الإنصارى ، من بنى سلمة من الأنصار .

إسلامه :


كان رضي الله عنه من أوائل الذين دخلوا في دين الله قبل دخول

الرسول صلى الله عليه وسلم المدينة المنورة ، وبعد وصول

الرسول صلى الله عليه وسلم إلى يثرب ظل محبا لرسول الله صلى

الله عليه وسلم وزادت عقيدته تأصيلا وقوة فكان على استعداد لفداء

الاسلام بحياته .


جهاده :

جاءت غزوة بدر الكبرى فخرج رضي الله عنه مع رسول الله صلى

الله عليه وسلم فكان من الرعيل الأول من المجاهدين ، وفي بداية

المعركة وقف الرسول صلى الله عليه وسلم خطيبا في الناس يحثهم

على الجهاد ، ويحرضهم عليه وعلى بذل النفس في سبيل الله ،

وكان عمير بن الحُمام رضي الله عنه يتابع المعركة قرب رسول الله

صلى الله عليه وسلم وكان يأكل بعض التمرات ، فقال رسول الله صلى

الله عليه وسلم :

" لا يتقدمن أحد منكم إلى شيء حتى أكون أنا دونه "

فلما اقترب المشركون ، قال صلى الله عليه وسلم :

" قوموا إلى جنة عرضها السموات والأرض "

فقال عمير رضي الله عنه :

( يا رسول الله جنة عرضها السموات والأرض ؟ )

فقال صلى الله عليه وسلم : " نعم "

فقال عمير رضي الله عنه : ( بخٍ بخ )

فقال صلى الله عليه وسلم :

" ما يحملك على قولك بخٍ بخٍ ؟ "

فقال عمير رضي الله عنه :

( لا والله يا رسول الله .. إلا رجاء أن أكون من أهلها )

فقال له صلى الله عليه وسلم : " فإنك من أهلها "

أول شهداء الأنصار :



أخرج عمير رضي الله عنه من جعبة سهامه بعض التمرات ،

وأخذ يأكل ، ثم قال لنفسه :

( والله لئن بقيت حتى آكل هذه التمرات إنها لحياة طويلة )

فألقى ما فى يده من تمر وحمل رضي الله عنه الله سيفه وسارع

للمعركة وهو يردد :

ركضا إلى الله بغير زاد *** إلا التقى وعمل المعاد

والصبر فى الله على الجهاد *** وكل زاد عرضة النفاد



غير التقى والبر والرشاد

وظل يقاتل محتسبا لوجه الله تعالى بكل جرأة وقوة وشجاعة ،

حتى لقى ربه ..

فكان عمير رضي الله عنه بذلك أول شهيد للأنصار قتل في

سبيل الله.

من هو الصحابي الذي قال فيه النبي صلي الله عليه وسلم:'ما أقلت الغبراء ولا أظلت الخضراءأصدق لهجة .....'منه ؟


 


رد مع اقتباس
قديم 01-21-2009, 08:59 PM   #49
الريحاني
مسافر زاده الخيال


الصورة الرمزية الريحاني
الريحاني غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 504788
 تاريخ التسجيل :  Jun 2008
 أخر زيارة : 12-21-2013 (08:47 PM)
 المشاركات : 9,354 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkgreen
مزاجي:
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من واشنطن مشاهدة المشاركة
[u]سؤالي...

من هو الصحابي الذي قال فيه النبي صلي الله عليه وسلم:'ما أقلت الغبراء ولا أظلت الخضراءأصدق لهجة .....'منه ؟
[/center]

__ ج __

أبــو ذر الغفــاري رضي الله عنه

___ س ___

هاجر إلى الحبشة مرتين ، وآخا الرسول بينه وبين سعد بن الربيع ، بعثه الرسول صلى الله

عليه وسلم إلى دومة الجندل وعممه بيده الشريفة ، وقال له : إذا فتح الله عليك فتزوج إبنة شريفهم

فمن هو ؟


 


رد مع اقتباس
قديم 01-24-2009, 08:40 AM   #50
الفلاّح
كادح
كادح على باب الله


الصورة الرمزية الفلاّح
الفلاّح متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 44
 تاريخ التسجيل :  Sep 2003
 أخر زيارة : يوم أمس (10:58 PM)
 المشاركات : 19,102 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الريحاني مشاهدة المشاركة
س
هاجر إلى الحبشة مرتين ، وآخا الرسول بينه وبين سعد بن الربيع ، بعثه الرسول صلى الله
عليه وسلم إلى دومة الجندل وعممه بيده الشريفة ، وقال له :
إذا فتح الله عليك فتزوج إبنة شريفهم
فمن هو ؟
هو الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف -رضي الله عنه- ولد قبل عام الفيل بعشر سنين، وأسلم قبل أن
يدخل الرسول ( دار الأرقم بن أبي الأرقم، وكان أحد الثمانية الذين سبقوا إلى الإسلام، وأحد الخمسة الذين
أسلموا على يد أبي بكر الصديق، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، وأحد الستة الذين اختارهم عمر ليخلفوه
في إمارة المؤمنين، وكان أغنى أغنياء الصحابة.

أغمي عليه ذات يوم ثم أفاق، فقال لمن حوله:
أَغُشي عليَّ؟
قالوا: نعم
قال:
فإنه أتاني ملكان أو رجلان فيهما فظاظة وغلظة، فانطلقا بي، ثم أتاني رجلان أو ملكان هما أرق منهما
وأرحم فقالا:
أين تريدان به؟
قالا: نحاكمه إلى العزيز الأمين.
فقال: خليا عنه، فإنه ممن كتبت له السعادة وهو في بطن أمه.[الحاكم].

هاجر إلى الحبشة مرتين، وآخى رسول الله ( بينه وبين سعد بن الربيع، فقال له سعد:
أخي، أنا أكثر أهل المدينة مالا، فانظر شطر (نصف) مالي فخذه، ولي امرأتان، فانظر أيتهما أعجب إليك
حتى أطلقها لك، فقال عبد الرحمن بن عوف: بارك الله لك في أهلك ومالك، دلوني على السوق.
فدلوه على السوق، فاشترى، وباع، فربح كثيرًا.
وكان -رضي الله عنه- فارسًا شجاعًا، ومجاهدًا قويًّا، شهد بدرًا وأحدًا والغزوات كلها مع رسول الله
(، وقاتل يوم أحد حتى جرح واحدًا وعشرين جرحا، وأصيبت رجله فكان يعرج عليها.

بعثه رسول الله ( إلى دومة الجندل، وعممه بيده الشريفة وسدلها بين كتفيه، وقال له:
"إذا فتح الله عليك فتزوج ابنة شريفهم". فقدم عبد الرحمن دومة الجندل فدعاهم إلى الإسلام فرفضوا ثلاثًا
ثم أسلم الأصبع بن ثعلبة الكلبي، وكان شريفهم فتزوج عبد الرحمن ابنته تماضر بنت الأصبع، فولدت له أبا
سلمة ابن عبد الرحمن. [ابن هشام]

وكان رسول الله ( يدعو له، ويقول:
"اللهم اسق عبد الرحمن بن عوف من سلسبيل الجنة" [أحمد].

وكان -رضي الله عنه- تاجرًا ناجحًا، كثير المال، وكان عامة ماله من التجارة، وعرف بكثرة الإنفاق في سبيل
الله، أعتق في يوم واحد ثلاثين عبدًا، وتصدق بنصف ماله على عهد الرسول (.

وأوصى بخمسين ألف دينار في سبيل الله، وأوصى لمن بقي من أهل بدر لكل رجل أربعمائة دينار
وكانوا مائة فأخذوها، وأوصى بألف فرس في سبيل الله.
وكان ( يخاف على عبد الرحمن بن عوف من كثرة ماله، وكان يقول له:
"يا بن عوف، إنك من الأغنياء، ولن تدخل الجنة إلا زحفًا، فأقرض الله يطلق لك قدميك"
فقال عبد الرحمن:
فما أقرض يا رسول الله؟
فأرسل إليه رسول الله فقال:
"أتاني جبريل، فقال لي: مره فليضف الضيف، وليعط في النائبة والمصيبة، وليطعم المسكين" [الحاكم]
فكان عبد الرحمن يفعل ذلك.

وبرغم ما كان فيه ابن عوف -رضي الله عنه- من الثراء والنعم فقد كان شديد الإيمان محبا للخير غير مقبل على الدنيا.

وذات يوم أتى بطعام ليفطر، وكان صائمًا فقال:
قتل مصعب بن عمير وهو خير مني، فكفن في بردته، إن غطى رأسه بدت (ظهرت) رجلاه
وإن غطى رجلاه بدا رأسه، ثم قال: وقتل حمزة، وهو خير مني، ثم بسط لنا من الدنيا ما بسط
وأعطينا منها ما أعطينا، وقد خشينا أن تكون حسناتنا عجلت لنا، ثم جعل يبكي حتى ترك الطعام.

وذات يوم، أحضر عبد الرحمن لبعض إخوانه طعامًا من خبز ولحم ولما وضعت القصعة بكى عبد الرحمن فقالوا له:
ما يبكيك يا أبا محمد؟
فقال: مات رسول الله ( ولم يشبع هو وأهل بيته من خبز الشعير، ولا أرانا أخرنا لما هو خير لنا.

ولما تولى عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- الخلافة سنة (13 هـ)، بعث عبد الرحمن بن عوف على الحج
فحج بالناس، ولما طعن عمر -رضي الله عنه-، اختار ستة من الصحابة ليختاروا من بينهم الخليفة
وكان عبد الرحمن بن عوف أحد هؤلاء الستة وكان ذا رأي صائب ومشورة عاقلة راشدة، فلما اجتمع
الستة قال لهم:
اجعلوا أمركم إلى ثلاثة نفر فتنازل كل من الزبير بن العوام وطلحة بن عبيد الله وسعد بن أبي وقاص فبقي
أمر الخلافة بين عبد الرحمن بن عوف، وعثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب فقال عبد الرحمن:
أيكم يتبرأ من الأمر ويجعل الأمر إلي، ولكن الله على أن لا آلو (أقصر) عن أفضلكم وأخيركم للمسلمين.
فقالو ا: نعم. ثم اختار عبد الرحمن عثمان بن عفان للخلافة وبايعه فبايعه علي وسائر المسلمين.
وتوفي عبد الرحمن -رضي الله عنه- سنة (31هـ)، وقيل (32هـ) في خلافة عثمان بن عفان، ودفن بالبقيع.
"
"

سؤالي
من هو الصحابي الذي قال فيه النبي صلي الله عليه وسلم:
"ما أقلت الغبراء ولا أظلت الخضراء أصدق لهجة منه "... ؟
وداعة الله


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 0 والزوار 4)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0 :
لا يوجد أعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أئمة الهدى ومصابيح الدجى ( من هو هذا الصحابي) ؟؟ الصـارم مجلس الشريعة و الحياة 296 11-04-2008 05:52 PM
الصحابي ابن عباس يُعلّمنا الــشافعي مجلس الشريعة و الحياة 2 11-26-2006 12:40 AM
الرافضة لعنهم الله ينبشون قبر الصحابي 'شرحبيل ابن حسنة' ابن عساف المجلس العام 2 05-20-2006 04:11 AM
الصحابي الجليل صخر الغامدي رضي الله عنة القريعي المجلس العام 3 12-02-2003 03:36 AM


عزيزي العضو/الزائر.. نحيطك علماً بأن مواضيع المنتدى لاتمثل رأي الإدارة وإنما تمثل رأي كاتبها.

الساعة الآن 03:35 AM.
أقسام المنتدى

::المجالس الخاصه:: @ المجلس العام @ مجالس الإدارة @ مجلس الإدارة @ مجلس تاريخ غامد @ مجلس منطقة الباحة - المُوَاطِنُ وَ المَسْؤُول @ مجلس الشريعة و الحياة @ مجلس الكمبيوتر والإتصالات @ مجلس واحة الصقور @ مجلس العائلة @ مجلس الشّباب والرياضة @ مجلس الاقتراحات @ مجلس الشكاوى و المحفوظات @ مجـلـس همس القـــــــــــــــــــــوافي @ مجلس الشعر الشــــــــــعبي @ مجلس الترحيب والتهاني والمناسبات @ سحارية وثائق غامد @ المجالس العامة @ مجلس الرسوم والتصاميم @ المطبخ الغامدي @ المجلس الإقتصادي @ مكتب توظيف الغمد @ مجلس أخبار مجالس الصقور @ مجلس الإعلانات @ مجلس الدرر لشعار الجنوب @ مجالس العائلة @ مجلس التربية و التعليم والتنمية البشرية @ المختصر @ مجلس السياحه والصور والفيديو @ مجلس المواضيع المميزه @ مجالس الشعر و الأدب @ مجلس الطب والحياة @ مجلس الخاطرة والتراث و السوالف @ ألبوم صور موقع قبيلة غامد @ مجلس العزاء و عيادة المرضى @ " مــــدونــــتــــــي " @ طــبــيــعــة الـــبـــاحــة @ التراث والآثار والمـوروثـات @ عـــدســتـــك @ الــرســوم والـتـصـــاميــم @ صور للإستخدام في المجالس @ مجلس تسجيلات الشعر الشعبي @ مجلس الفِلاحَة والزِّرَاعة @ مجلس الأناقة والأزياء @ مجلس الديكور والتصميم @ مجـلـس الهـيـئــة الإداريــة @ مجلس ( سيول جدة ) التداعيات والآثار @ مجلس لبيه يا " الحد الجنوبي " @ مجلس اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية @ وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَج @ مجلس الخيمة الرمضانيّة @ vBCms Comments @


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
         سعودية هوست للاستضافه والتصميم والدعم الفني


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
سعودية هوست للاستضافه والتصميم والدعم الفني